منظمة الهجرة الدولية تبدأ عملية إجلاء مهاجرين أفارقة من عدن

منظمة الهجرة الدولية تبدأ عملية إجلاء مهاجرين أفارقة من عدن لاجئين أفارقة يستمرون في التدفق إلى اليمن رغم الحرب

أظهرت صور تداولها نشطاء محليون مهاجرين أفارقة بينما كانوا يقفون فوق سطح مبنى لقوات أمنية في مديرية الشيخ عثمان شمالي مدينة عدن، جنوبي البلاد.

وبحسب مصدر محلي فإن تلك الأعداد من المهاجرين الأفارقة نُقلت من بعض شوارع مديريتي الشيخ عثمان والمنصورة عبر قوات الأمن، بشكل إحترازي لمنع إنتشارهم تحسبًا لأي إحتمالات تتضمن إصاباتهم ببعض الأمراض، ومن جانب آخر فإن عملية النقل تقف خلفها مخاوف أمنية.

وقال مصدر أمني إن قوات الأمن سعت لجمع المواطنين القادمين من بلدان القرن الأفريقي لبدء إجراءات نقلهم خارج البلاد بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية.

هذه الأخيرة قالت في حسابها على موقع "تويتر" إنها بدأت أجلاء مهاجرين أفارقة من ميناء عدن إلى بلدانهم بشكل طوعي، بالشراكة مع المفوضية السامية.

المنظمة قالت إن قرابة 115 لاجئا من الصومال عادوا الى ديارهم مع المنظمة الدولية للهجرة وفق برنامج العودة الطوعية، وفي الأثناء قالت إن ما يزيد عن 40 شخصاً من بين المغادرين كانوا من صغار السن"الأطفال".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك