الثعابين تجبر رئيس ليبيريا على مغادرة مكتبه

الثعابين تجبر رئيس ليبيريا على مغادرة مكتبه جورج وياه

أجبرت الثعابين الرئيس الليبيري جورج وايا على مغادرة مكتبه واضطرته إلى العمل من المنزل.

وقال سميث توبي، المسؤول الإعلامي للرئيس، لبي بي سي إنه عُثر على ثعبانين أسودين في مقر وزارة الخارجية، المقر الرسمي لعمل الرئيس.

وطُلب من كل العاملين في المبنى عدم القدوم للعمل حتى 22 إبريل/نيسان.

وقال توبي "ذلك للتأكد من أن الثعابين طُردت من المبنى".

وأضاف "يضم مقر وزارة الخارجية مكتب الرئيس، ولهذا أصدرت مذكرة داخلية تطلب من العاملين البقاء في المنزل حتى تتم عملية تطهير للمبنى".

وتم نقل مكتب الرئيس إلى مقر وزارة الخارجية منذ أن دُمر المقر الرئاسي في حريق عام 2006.

وتظهر الصفحة الرئيسية لموقع إخباري ليبيري مقطع فيديو لمجموعة من المتخصصين يحاولون التصدي للثعابين عقب ظهورها في بهو المبنى.

وقال توبي "لم تُقتل الثعابين. يوجد ثقب ما تتسلل منه إلى المبنى".

    وشوهدت الشرطة وقوات الأمن وهي تحرس مقر إقامة وايا في العاصمة منروفيا. كما شوهد أسطول من السيارات، من بينها سيارات مرافقة لسيارة الرئيس، في الانتظار أمام المبنى.

    وقال توبي إن عملية تطهير المبنى من الثعابين بدأت الجمعة.

    وأضاف "هذا المبنى موجود منذ أعوام وبسبب نظام الصرف، يوجد احتمال كبير لوجود ثعابين داخل المبنى".

    وأضاف توبي أن الرئيس سيعود إلى مكتبه بعد اتمام عملية تبخيره، سواء عُثر على الثعابين أم لا.


    شارك الخبر


    طباعة إرسال




    شارك برأيك