الحوثيون يعتقلون طبيباً في صنعاء بعد مداهمة عيادته والاعتداء عليه بالضرب المبرح

الحوثيون يعتقلون طبيباً في صنعاء بعد مداهمة عيادته والاعتداء عليه بالضرب المبرح الدكتور أحمد العلفي

اعتقلت جماعة المتمردين الحوثيين، اليوم الثلاثاء، طبيباً في العاصمة صنعاء بعد مداهمة عيادته في شارع خولان والاعتداء عليه بالضرب المبرح أمام المرضى حتى سال دمه، وتم اقتياده بطريقة مهينة إلى مكان مجهول.

وقالت مصادر طبية ل"المصدر اونلاين" إن عشرة مسلحين من جماعة الحوثي داهموا عيادة طبيب الاسنان أحمد العلفي، (42 عاما) بجوار مستشفى الثورة العام واعتدوا عليه بالضرب المبرح حتى سالت دماه وفقد الوعي قبل أن يتم اقتياده بطريقة مهينة إلى طقم تابع لأمن الحوثيين.

والطبيب أحمد العلفي هو نجل اللواء الركن محمد عبدالملك العلفي أحد مناضلي ثورة سبتمبر ورئيس مصلحة المساحة سابقا، متزوج ولديه 9 أولاد منهم 3 بنات.

من جانبه أوضح عبد الله العلفي، أحد أقاربه، أن الطبيب المعتقل يعمل في مستشفى الشرطة التابع لوزارة الداخلية وأن سبب الاعتقال، مداخلات للطبيب في أحد جروبات "واتساب"، انتقد فيها جماعة الحوثيين كفكر وسلطة وحالة المعاناة المعيشية للناس في مناطقهم وعدم صرفهم للرواتب.

وقال العلفي لـ"المصدر اونلاين": "ليست المشكلة في الاعتقال، فمئات الأبرياء في معتقلاتهم، لكن المؤلم أنهم داهموا العيادة بهمجية ودخلوا غرفة الطبيب وبدأوا فوراً بشتمه ومهاجمته والإعتداء عليه بالضرب حتى أدموه، ولم تفلح استغاثات الممرضات والمرضى في انقاذه من اعتدائهم".

وأشار قريبه الى أن الطبيب المعتقل يعارض ممارسات الحوثيين ويرفض توجههم العنصري والسلالي، وهددوه عدة مرات ليسكت لكنه ظل يعبر عن رأيه حتى حصل ما حصل".

واعتبر أن مداهمة عيادة طبيب والاعتداء عليه بالضرب واعتقاله، ارهاب مقيت وعمل اجرامي جبان وحقير لا يجوز تبريره أو السكوت عنه بأي حال من الاحوال، وأن الحوثيون يتحملون مسؤولية سلامة الدكتور احمد وعليهم اطلاق سراحه.

وسبق أن قامت جماعة الحوثيين، 9 ديسمبر الماضي باعتقال غسان محمد أبو غانم، مدير فرع كاك بنك في صنعاء، على خلفية آراءه خلال نقاش ضمن جروب عام في تطبيق" واتسآب"، وتم حبسه لمدة 4 أشهر في مبنى الامن القومي قبل أن يتم الافراج عنه نهاية مارس، بعد دفع فدية مالية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك