مراسل المصدر أونلاين في التربة يتعرض للإحتجاز من قبل قائد قوات الأمن الخاصة

مراسل المصدر أونلاين في التربة يتعرض للإحتجاز من قبل قائد قوات الأمن الخاصة عاصم الخضمي

تعرض مراسل المصدر أونلاين للإحتجاز على يد مرافقي قائد قوات الأمن الخاصة العقيد جميل عقلان ومرافقيه صباح اليوم في مدينة التربة جنوب تعز.


وأفاد مراسل المصدر أونلاين في التربة عاصم الخضمي أن قائد قوات الأمن الخاصة وجه أفراده باحتجازه داخل مستشفى خليفة العام بالمدينة، وبقي محتجزاً لمدة تزيد عن ربع ساعة لمنعه من تغطية زيارة المحافظ للمستشفى.


وقال الخضمي إن أحد مرافقي القائد الأمني هاجمه بألفاظ نابية "إضافة لتعامل الأفراد الذين قاموا بإحتجازي بعنف ومصادرة جهاز هاتفي وتهديدي بإدخالي سجن الامن المركزي".


وحسب الخضمي فقد أصدر العقيد عقلان أمراً لأفراده "بمنعي من دخول او حضور أي مكان للتغطية الصحفية". 


يذكر أن هذه هي المرة الثانية بعد احتجاز الخضمي في وقت سابق على يد مرافقي العقيد جميل عقلان في وقت سابق من شهر مارس الماضي حين حاول الصحفي عاصم الخضمي تغطية "حادثة القتل التي حصلت داخل معسكر الأمن المركزي يوم إثر خلافات بين الأفراد وبين لجنة تسليم المرتبات قبل اسبوعين تقريبا"، وتعرض حينها للإحتجاز والإهانة ومصادرة هاتفه الجوال لأنه حاول تصوير بقع الدم الناتجة عن حادثة القتل.


المصدر أونلاين يطالب نقابة الصحفيين والمنظمات المعنية بحرية الصحافة بالتضامن مع مراسله في التربة عاصم الخضمي ويحمل قائد الأمن المركزي مسؤولية تعرضه لأي مكروه.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك