كتائب «أبي العباس» تعتقل ناشطاً من محافظة تعز وتسلمه لقوات إماراتية في عدن

كتائب «أبي العباس» تعتقل ناشطاً من محافظة تعز وتسلمه لقوات إماراتية في عدن

قال مصدر مطلع لـ«المصدر أونلاين»، اليوم الأربعاء، إن فصيلاً سلفياً مسلحا تدعمه الامارات في محافظة تعز (جنوب غربي البلاد) خطف ناشطاً حقوقياً منذ نحو شهر وسلمه للقوات الإماراتية في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي).

وأضاف إنه قبل 25 يوماً، خطف عدد من عناصر كتائب «أبي العباس» الناشط الحقوقي أبو بكر البريكي أثناء تواجده بالقرب من منزله في مدينة التربة جنوب مدينة تعز، واقتادوه إلى مقر القيادة التابع للكتائب.

وقال إن البريكي جرى اخفاؤه هناك ولم تعلم أسرته عنه شيئا، إلا بعد اسبوعين، حين تسرب خبر إن الكتائب سلمته للإماراتيين في مدينة عدن.

والبريكي (30 عاماً) هو من أبناء محافظة لحج (شمال عدن) ويسكن عند أهل زوجته في تعز، ومنذ أيام نشط على مواقع التواصل الاجتماعي، ويكتب كثيراً حول وقائع الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري.

وقال المصدر إن الإماراتيين أخفوه في زنزانة بسجن بئر أحمد، وما يزال يقبع داخلها حتى الآن، لكن أسرته لا تعلم عن وضعه أو مكانه.

وعبّر عن خشيته على حياة البريكي، فهو مواطن مدني تم خطفه من منزله دون أي تهمة.

وحمل المصدر كتائب «أبي العباس» والقوات الاماراتية والأجهزة الأمنية في عدن بقيادة شلال علي شائع، مسؤولية سلامته، مناشداً المنظمات المعنية بحقوق الإنسان الوقوف إلى جانبه.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك