رئيس إعلامية الإصلاح: الحزب يحتاج إلى تغيير في قياداته ووسائل عمله

رئيس إعلامية الإصلاح: الحزب يحتاج إلى تغيير في قياداته ووسائل عمله

قال قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، إن حزبه يحتاج إلى تغيير في قياداته ووسائل عمله المختلفة.


وذكر علي الجرادي، نائب رئيس الدائرة الاعلامية بحزب الاصلاح، إلى أن الحزب كان على وشك إحداث تغيير قبل الإتقلاب في 2014.


وأضاف في حوار نشره موقع "يني يمن"، ان حزبه يحتاج تغيير، ليس في قيادته فحسب، ولكن في كثير من وسائل عمله، باتجاه صناعة مؤسسات راسخة داخل هذا الحزب.


ولفت إلى ان حزبه يواجه كثيراً من التحديات، وفي مقدمتها التحديات الوطنية، مضيفاً "هناك خطاب سياسي وإعلامي ضد الاصلاح، من بعض المؤسسات الإعلامية، يتسم بالعدائية والتضليل وتلفيق التهم، تنفيذاً لأجندات سياسية تضع الحزب وأعضاءه في خانة الاستهداف".


وأشار إلى ان الاصلاح، اتخذ قراراً مبكراً بعدم الذهاب نحو ما أسماها بـ"الخصومات الفرعية والصغيرة والمحدودة مع بعض أشقاءنا، ربما ناتجة عن سوء فهم وتقدير".


واضاف "هذا الخطاب الذي يضع الإصلاح في كل شيئ، ومسؤل عن كل شيئ، يقول بطريقة أخرى، كم هذا الحزب كبير وممتد ومتجذر وحائط صد أمام مشاريع الهيمنة والتفتيت".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك