ليفربول يعمق جراح سوانزي بخماسية

ليفربول يعمق جراح سوانزي بخماسية

حقّق ليفربول فوزًا سلسًا على ضيفه متذيل الترتيب، سوانزي سيتي (5-0)، مساء اليوم الثلاثاء على ملعب "أنفيلد"، في الجولة العشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل أهداف اللقاء كل من البرازيليين فيليب كوتينيو (6) وروبرتو فرمينو (52 و66) والإنجليزيين ترينت ألكسندر-أرنولد (65) وأليكس أوكسليد-تشامبرلين (82).

وارتفع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 38 نقطة في المركز الرابع، متقدما على الخامس توتنهام بنقطة واحدة، أما سوانزي فبقي في المركز الأخير برصيد 13 نقطة.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب 4 تبديلات على تشكيلته التي تعادلت مع أرسنال (3-3) في الجولة الماضية، فشارك كل من ترينت ألكسندر-أرنولد وجويل ماتيب وجورجينو فاينالدوم وأليكس أوكسليد-تشامبرلين، على حساب جو جوميز وديان لوفرين وجوردان هندرسون وساديو ماني.



أما مدرب سوانزي سيتي المؤقت ليون بريتون، فأجرى أيضًا 4 تبديلات على تشكيلته الأساسية، فجلس كل من سام كلوكاس ولوتشيانو نارسينج وتامي أبراهام وناثان داير على مقاعد البدلاء لحساب ليروي فير وواين روتليدج وجوردان أيو وأوليفر ماكبيرني.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة السادسة، عندما مرر محمد صلاح إلى كوتينيو الذي سدد بيمناه كرة قوية على يسار الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي، ورد سوانزي بعد دقيقتين بعدما رفع الجناح روتليدج كرة عرضية على رأس أيو، لكن حارس ليفربول سيمون مينيوليه أنقذ الموقف.

وفي الدقيقة 11، أسفرت لعبة مشتركة بين ثلاثي المقدمة صلاح وفرمينو وكوتينيو عن وصول الكرة إلى الظهير الأيسر أندي روبرتسون الذي سدد بعيدا عن المرمى.

وظل ليفربول مسيطرا لفترة طويلة دون أن يتمكن من تهديد مرمى الخصم الذي أحكم إغلاق منطقته رغم تأخره بالنتيجة.

وكاد سوانزي أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 37، عندما وصلت الكرة إلى ماكبيرني داخل منطقة الجزاء ليسدد سريعا لكن كرته ارتدت من قدم المدافع الإستوني راجنار كلافان.



وقبل نهاية الشوط الأول، أهدر فرمينو فرصة لا تعوّض، عندما استغل صلاح تمريرة خاطئة من دفاع سوانزي قبل أن يمرر إلى البرازيلي الذي تلاعب برقيبيه قبل أن يسدد بجانب القائم الأيمن.

وأراد ليفربول قتل المباراة سريعا في الشوط الثاني، وتلاعب صلاح بفرنانديز مدافع سوانزي وأطلق كرة تصدى لها فابيانسكي، قبل أن يعزز أصحاب الأرض التقدم بهدف ثان في الدقيقة 52 عبر فرمينو الذي تلقى كرة من ركلة حرة نفذها مواطنه كوتينيو، فأكملها بلمسة واحدة من مسافة قريبة في الشباك.



وظل ليفربول متحكما بزمام الأمور، وكاد صلاح يحرز الهدف الثالث بالدقيقة 57 بعدما تابع ركلة حرة ذكية من كوتينيو بجانب القائم الأيسر.

وترك الصاعد ألكسندر-أرنولد بصمته بهدف في الدقيقة 65، عندما قطع الكرة من الدفاع ليتقدم بها داخل منطقة الجزاء ويسددها في بطن العارضة لتكمل طريقها إلى الشباك.

وبعدها بدقيقة واحدة، أحرز فرمينو هدفه الثاني في المباراة بعدما تلقى تمريرة صلاح على طبق من ذهب ليتابعها في المرمى الخالي.

وفي الدقيقة 82، أكمل أوكسليد-تشامبرلين الخماسية عندما استغل ارتباك دفاع سوانزي داخل المنطقة، ليسدد بيمناه نحو القائم البعيد.

وأوشك البديل الشاب دومينيك سولانكي أن يسجل الهدف السادس في الدقيقة 87، بعدما قابل تمريرة متقنة من كوتينيو بلمسة واحدة "على الطائر" بجانب القائم الأيمن لتنهي المباراة بفوز الريدز بخماسية نظيفة.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك