مقتل ناشط في عدن برصاص مسلحين مجهولين

مقتل الناشط أمجد عبدالرحمن في عدن

قتل أحد النشطاء الشباب في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن) منتصف ليل الأحد برصاص مسلحين مجهولين.

 

وقالت مصادر محلية ل"المصدر أونلاين" إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الناشط الشاب أمجد عبدالرحمن محمد بعد أن اقتحموا مقهى للإنترنت كان يتواجد فيه بمدينة الشيخ عثمان وأردوه قتيلاً على الفور ولاذ المسلحون بالفرار.

 

ويمارس أمجد نشاطه السياسي والثقافي في الأوساط الشبابية ويدير "مركز الناصية الثقافي" الذي أسسه قبل فترة.

 

وحسب المصادر فإن المسلحين أطلقوا وابلاً من الرصاص على الشاب أمجد مستهدفين الرأس والعنق وهو ما تؤكده الصورة التي تداولها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي للشاب أمجد بعد مقتله، يتحفظ المصدر أونلاين عن نشر الصورة لأسباب إنسانية.

 

ورجح أصدقاء للناشط أمجد أن يكون اغتياله على علاقة بالنشاط الفكري والسياسي الذي يمارسه، وأن يكون وراء هذه العملية مسلحون ينتمون إلى جماعات متطرفة.

 

وتشهد مدينة عدن انفلاتاً أمنياً وانتشاراً للمسلحين  لم تتمكن السلطات الأمنية في المدينة من ضبط  الأوضاع بشكل كامل رغم مرور قرابة عامين على تحرير المدينة من سيطرة مليشيات الحوثيين وصالح التي اجتاحتها خلال النصف الأول من عام ٢٠١٥.
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء