العثور على جثمان الزميل يوسف العيزري بعد يوم واحد من العثور على جثة زميله قابل

يوسف العيزري

لم يفق الوسط الصحفي والاعلامي من خبر استشهاد الزميل عبدالله قابل، الا وفجع بخبر استشهاد الزميل يوسف العيزري مراسل قناة سهيل والذي عثر عليه يوم الثلاثاء تحت انقاض السجن الذي وضع فيه مع قابل في احد المواقع العسكرية بمدينة ذمار.

 

وقال مصدر لـ"المصدر أونلاين" إن فرق الصليب الأحمر تمكنت صباح الثلاثاء من انتشال جثمان العيزري، والذي بقي منذ الخميس الفائت، بعد قصف طيران التحالف للسجن الذي كان متواجداً فيه مع زميله قابل وشخص اخر كان معهم، اضافة إلى العشرات.

 

ووضع الزميلان اضافة إلى العشرات من السجناء دروعاً بشرية في المكان الذي استهدفه القصف.

 

واصدرت قناة سهيل بيان نعي لمراسلها في محافظة ذمار الصحفي يوسف العيزري.

 

واختطف العيزري الاربعاء الماضي مع مراسل قناة يمن شباب عبدالله قابل وشخص ثالث، أثناء عودتهم من تغطية لقاء قبلي في مديرية الحداء، ووضع مع مختطفين آخرين في مبنى حكومي حوله الحوثيون إلى معتقل في منطقة هران التي أصبحت موقعا عسكريا لهم وتعرض لقصف جوي يوم الخميس.

 

 وكانت اسرة الشهيد قابل قد ابلغت مساء الاثنين بوجوده في مستشفى ذمار العام، بعدما تمكنت فرق الصليب الاحمر من انتشاله في ذات اليوم.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء